متابعات | ملفات | تحقيقات | شؤون عالمية | رياضة | مقالات | حوارات | كاريكاتير | كلمة حق |

Share on Google+

عدد الأسبوع

ملفات ساخنة

طائرة تجسس صامتة بدون طيار

هذه الدول تنشر التشيّع في الجزائر !

هل خطّط بومدين لاغتيال ملك المغرب؟

استفتاء

كيف تقيّم نتائج الربيع العربي؟

ـ دمّر عدة بلدان عربية

ـ حقق نتائج رائعة

ـ نتائجه تنقسم إلى سلبية وأخرى إيجابية

محرز.. ملكا لإفريقيا

محرز.. ملكا لإفريقيا

توّج تألقه في 2016 بالكرة الذهبيةمحرز.. "ملكا" لإفريقيا
انضم النجم الجزائري رياض محرز إلى قائمة أساطير الكرة الجزائرية والإفريقية، وأصبح محل فخر ملايين الجزائريين، بعد أن أعلن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم أنه أفضل لاعب إفريقي في 2016، حيث أحرز محرز، (25 عاما)، لاعب ليستر سيتي الإنجليزي، جائزة الكرة الذهبية الإفريقية لسنة 2017، بعد "حفل طويل وشاق وغير شيّق" أقيم في أبوجا بنيجيريا سهرة الخميس 5 جانفي 2017.وتفوق محرز الذي نال 361 صوتا على الغابوني بيار أوباميونغ الذي نال 313 صوتا، وساديو ماني، الذي حل ثالثا بـ186 صوتا، ليصبح ثالث جزائري يحظى بهذا الشرف، بعد كل من لخضر بلومي، سنة 1981، ورابح ماجر سنة 1987.وساهم دور محرز الأساسي في قيادة ليستر إلى لقبه "الأسطوري" في الدوري الانجليزي الممتاز الموسم الماضي، في حصوله على الجائزة، على رغم تراجع مستواه في النصف الثاني من 2016.
طارق ذياب: "محرز نموذج يحتذى به.."قال أسطورة الكرة التونسية طارق ذياب أن تتويج النجم الجزائري رياض محرز بجائزة الكرة الذهبية الإفريقية طبيعي ومستحق، لأنه توّج بالدوري الإنجليزي، وتفوق على نجوم عالميين كبار يعج بهم البريميرليغ.وذكر ذياب في تصريح لقناة بيين سبور القطرية أن محرز نموذج يحتذى به، حيث كان يلعب في ناد مغمور بفرنسا، لوهافر، ثم اشتغل وثابر حتى تسلق سلالم النجاح وقاد فريقه ليستر سيتي إلى التتويج بالدوري الإنجليزي كما فاز بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا.للإشارة فإن طارق ذياب سبق له التتويج بجائزة الكرة الذهبية الإفريقية.
حفل ممّل.. والمهم تتويج محرزحول الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، "تحت القيادة الحكيمة لعيسى حياتو"، حفل جائزة أفضل لاعب إفريقي إلى "مهرجان للأغنية الإفريقية"، وإلى "سيرك للرقص بمختلف أنواعه"، حيث استغرق الحفل الذي شد أنظار عدد كبير من الجزائريين ـ بسبب تواجد محرز في قائمة المتنافسين ـ وقتا طويلا، ليس بسبب كثرة المرشحين للتتويجات المختلفة، بل بسبب كثرة المغنين والفرق الموسيقية التي جعلت المتتبعين يشعرون بالإرهاق وهم يتابعون استعراضات لا تنتهي، بعضها بملابس غير لائقة تماما، وبطريقة أعطت صورة "دقيقة" عن قارة غارقة في التخلف، ولا تجيد تنظيم حفلة بسيطة لتقديم أهم جائزة كروية فردية..ولحسن حظ الجزائريين الذين تابعوا الحفل عبر الأنترنت أنه انتهى بالإعلان عن الخبر السعيد.. تتويج رياض محرز بالكرة الذهبية، وهي الثالثة في تاريخ الكرة الجزائرية.

قائمة المتوجين بالكرة الذهبية الإفريقية منذ 1992رياض محرز (الجزائر): 2016بيير امريك اوباميانغ (الغابون):2015يايا توري (كوت ديفوار): 20142013: يايا توري (كوت ديفوار)2012: يايا توري (كوت ديفوار)2011: يايا توري (كوت ديفوار)2010: صامويل ايتو (الكاميرون)2009: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2008: ايمانويل اديبايور (الطوغو)2007: فريدريك كانوتي (مالي)2006: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2005: صامويل ايتو (الكاميرون)2004: صامويل ايتو (الكاميرون)2003: صامويل ايتوو (الكاميرون)2002: الحاج ضيوف (السنغال)2001: الحاج ضيوف (السنغال)باتريك مبومبا (الكاميرون): 2000نوانكو كانو (نيجيريا): 1999مصطفى حاجي (المغرب): 1998فيكتور ايكبيبا (نيجيريا): 1997نوانكو كانو (نيجيريا): 1996جورج ويا (ليبيريا): 1995ايمانويل امونيكي (نيجيريا): 1994رشيدي يكيني (نيجيريا): 1993عبيدي بيلي (غانا): 1992.
قائمة المتوجين بجوائز الكاف لسنة 2016أفضل لاعب إفريقي في عام 2016: الجزائري رياض محرز، لاعب ليستر سيتي الانجليزيأفضل لاعب داخل قارة إفريقيا: دينيس أونيانغو، حارس مرمى صن داونز الجنوب إفريقيأفضل مدرب في إفريقيا: بيتسو موسيماني، مدرب فريق صن داونز الجنوب إفريقيأفضل لاعب شاب في إفريقيا: النيجيري أليكس أيوبي، مهاجم أرسنال الإنجليزيأفضل موهبة في إفريقيا: النيجيري كلاتشي إيهاناتشو، مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزيأفضل لاعبة في إفريقيا: النيجيرية أسيسات إشوالا، لاعبة أرسنال الإنجليزيأفضل نادي في إفريقيا: صن داونز الجنوب إفريقيأفضل منتخب "رجال": أوغنداأفضل منتخب "سيدات": نيجيرياأفضل حكم في إفريقيا: الغامبي باكاري غاساما.=== الأسد الذهبي.. جائزة أخرى لمحرز قبل أيام قليلة من تتويجه بالكرة الذهبية الإفريقية، فاز مهاجم المنتخب الوطني ونجم نادي ليستر سيتي رياض محرز بجائزة «الأسد الذهبي» لأفضل لاعب كرة قدم إفريقي التي تمنحها صحيفة المنتخب الرياضية المغربية من خلال استفتاء شارك فيه 40 من أبرز الصحفيين الرياضيين الأفارقة والعالميين المواكبين لكرة القدم الإفريقية، وما لا يقل عن 40.000 من زوار الجريدة الإلكترونية.وتفوق نجم ليستر سيتي رياض محرز الذي قاد فريقه إلى الفوز لأول مرة في تاريخه بلقب البطولة الإنجليزية للموسم الكروي 2015 ـ 2016 على الغابوني بيير إميريك أوباميانغ مهاجم وهداف نادي بروسيا دورتموند الألماني الذي حل ثانيا، والمصري محمد صلاح مهاجم نادي آس روما الإيطالي الذي حل ثالثا في النسخة 13 للجائزة.وهذه ثاني مرة يتوج فيها لاعب عربي بجائزة «الأسد الذهبي» بعد أن كان محمد أبوتريكة نجم المنتخب المصري ونادي الأهلي أول لاعب عربي ينال هذا اللقب الفخري سنة 2008.ويظل الإيفواري ديديي دروغبا أكثر لاعب حصولا على جائزة «الأسد الذهبي» إذ نالها في أربع مناسبات سنوات 2005، 2006، 2007 و2012، بينما تحصل عليها النجم الكامروني صامويل إيطو ثلاث مرات سنوات 2004، 2009 و2010.
* الترتيب النهائي للنسخة 13 لجائزة «الأسد الذهبي»:1 ـ رياض محرز (الجزائر ـ ليستر سيتي): 206 نقطة2 ـ بيير أوباميانغ (الغابون ـ بروسيا دورتموند) : 170 نقطة3 ـ محمد صلاح (مصر ـ اس روما): 84 نقطة4 ـ حكيم زياش (المغرب ـ أجاكس أمستردام): 61 نقطة5 ـ ساديو ماني (السينغال ـ ليفربول): 38 نقطة6 ـ المهدي بن عطية (المغرب ـ جوفنتوس): 22 نقطة7 ـ إسلام سليماني (الجزائر ـ ليستر سيتي): 19 نقطة8 ـ سيرج أوريي (كوت ديفوار ـ باريس سان جيرمان): 12 نقطة9 ـ خاما بيليات (زيمبابوي ـ صن داونز): 12 نقطة10 ـ أيمن عبد النور (تونس ـ فالنسيا): 4 نقاط
السجل التاريخي للأسد الذهبي2016: رياض محرز (الجزائر)2015: بيير أوباميانغ (الغابون)2014: يايا توري (كوت ديفوار)2013: يايا توري (كوت ديفوار)2012: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2011: سيدو كيتا (مالي)2010: صامويل إيطو (الكامرون)2009: صامويل إيطو (الكامرون)2008: محمد أبو تريكة (مصر)2007: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2006: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2005: ديديي دروغبا (كوت ديفوار)2004: صامويل إيطو (الكامرون)
===دافع عن خياراته..ليكنس لا يعد الجزائريين باللقب القاري دافع مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جورج ليكنس عن خياراته المتعلقة بقائمة الـ23 لاعبا المعنيين بالمشاركة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم (كان-2017) التي تحتضنها الغابون (14 جانفي-5 فيفري)، متفاديا التعهد بأي شيء للمناصرين قبل أيام من إنطلاق العرس القاري. وقال التقني البلجيكي ليكنس في ندوة صحفية نشطها بالمركب الاولمبي محمد بوضياف (الجزائر): "أريد أن يبرهن اللاعبون الذين وجهت لهم الدعوة لاول مرة أنني لم أخطئ في خياراتي. أنتظر منهم أن يقلبوا الموازين بتواجدهم ضمن قائمة الـ11 أساسيا".  خلال كأس إفريقيا للأمم تلعب الجزائر ضمن المجموعة الثانية رفقة زيمبابوي وتونس والسينغال.  ما ميز القائمة النهائية ل23 لاعبا غياب وسط ميدان ويست هام الانجليزي سفيان فيغولي ومدافع ليغانيس الاسباني، القائد كارل مجاني وهو ما أسال الكثير من الحبر بصفتهما من ركائز الفريق.  وبرر ليكنس خياراته: "اتخذت قرار إبعاد اللاعبين بسبب نقص المنافسة إذ لم يلعبا كثيرا منذ بداية الموسم. الأمر صعب جدا لكن كان لزاما علي الاختيار".  وبخصوص عدم توجيه الدعوة لمهاجم ستاندار دو لييج البلجيكي إسحاق بلفوضيل رغم تسجيله 10 أهداف في كل المنافسات مع ناديه، تحجج الناخب الوطني بـ"مشكل ذهني يعاني منه اللاعب".  ونظرا للمنافسة الشرسة على المناصب بين اللاعبين لم يستبعد ليكنس "إعادة توزيع الأوراق" خلال كأس إفريقيا المقبلة.  وفي هذا الشأن أوضح يقول: "المنافسة ستكون قوية خصوصا على مستوى بعض المناصب. أريد أن يشعر كل لاعب من الـ23 أنه أساسي لانني سأحتاج إلى الجميع بالغابون".   "لن أعد بأي شيء" قبيل انطلاق أكبر منافسة كروية للأمم في القارة السمراء أصبح الشارع الرياضي الجزائري يغذي الامل في التتويج باللقب وإعادة سيناريو 1990 الذي شهد فوز "الخضر" بأول وآخر كأس إفريقيا للأمم تحت قيادة المدرب المرحوم عبد الحميد كرمالي.  ولم يرد جورج ليكنس تقديم وعود مبالغة مبديا حذرا شديدا وواقعية ومتعهدا في نفس الوقت ببذل "أقصى ما يمكن" لقيادة زملاء رياض محرز نحو تحقيق "أفضل نتيجة ممكنة".  وأشار ليكنس: "بطبعي أنا أحب الفوز. أريد أن يكون لاعبو فريقي كذلك. سنتنقل لخوض منافسات الكان بطموح تحقيق أحسن نتيجة ممكنة. بالطبع نريد التتويج باللقب لكنني لا أضمن أي شيء".  وتعتبر الجزائر التي بلغت الدور ربع النهائي خلال كان-2015 التي جرت بغينيا الاستوائية من أكبر المرشحين للتويج بلقب الطبعة الـ31. وأضاف المسؤول التقني الاول على المنتخب الجزائري: "الامور صعبة لكننا سنعمل بجد لنكون جاهزين للموعد القاري. سنحضر بطريقة تجعلنا جاهزين وفي أحسن لياقة بالغابون. أعول كثيرا على عزيمة اللاعبين من أجل رفع كل التحديات".  وبخصوص تصوره العام لمجريات كان-2017 أكد المدرب السابق لمنتخبي تونس وبلجيكا أنه ينتظر حدوث "العديد من المفاجأت".  وحول موعد الغابون أوضح: "المستوى متقارب جدا بين المنتخبات الـ16 المتأهلة للدورة. أطلب من لاعبي فريقي التحلي بالواقعية فوق أرضية الميدان وإستغلال كل الفرص المتاحة في الهجوم مع تفادي الاخطاء الدفاعية التي سيكون ثمنها غاليا".  في ختام لقاءه مع وسائل الاعلام عبر ليكنس عن تفاؤله بحظوظ الجزائر في التأهل إلى مونديال روسيا-2018 رغم أنها لم تحصد سوى نقطة واحدة في مباراتين. وبهذا الخصوص قال: "لا زلت أؤمن بحظوظنا. على اللاعبين وكل الطاقم الفني التحلي بنفس القناعة. من لا يؤمن بهذا فليس له مكان بيننا".  ويستهل "الخضر" المنافسة أمام زيمبابوي (15 جانفي) قبل مواجهة "نسور قرطاج" (19 جانفي) ثم "أسود السينغال" (23 جانفي). === الاتحاد الإنجليزي ينصف فغولي ألغى الاتحاد الانجليزي لكرة القدم البطاقة الحمراء للدولي الجزائري في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، بعد طرده في الدقيقة الـ14 من المباراة التي خسرها فريقه ويست هام أمام مانشيستر يونايتد (2-0)، يوم الإثنين ضمن الجولة الـ19 حسب ما أعلن عنه نادي واست هام. وكانت لجنة الانضباط للاتحاد الإنجليزي قد وافقت على الطعن المقدم من طرف النادي، حيث اعتبرت الطرد غسر شرعي، علما بان الجناح الجزائري طرد بعد تدخل عنيف مع اللاعب فيل جونس. وكان فغولي (27 سنة) مهددا بعقوبة بثلاث مباريات، مثلما تنص عليه قوانين الاتحاد الأنجليزي في حالات الطرد المباشر. وكان مدرب المنتخب الجزائري، البلجيكي جورج ليكنز، قد استبعد سفيان فغولي من تشكيلة الجزائر التي ستشارك في بطولة أمم أفريقيا التي تنطلق يوم 14 من الشهر الحالي، وهو استبعاد غير متوقع لنجم بحجم فغولي.====هذا جديد اللاعب إسحاق بلفوضيل جدد الدولي الجزائري ومهاجم ستاندار لييج، اسحاق بلفوضيل، عقده مع النادي البلجيكي (الرابطة الاولى لكرة القدم) لموسم إضافي حسب ما كشف عنه موقع "داش نات" البلجيكي.  وبهذا فقد أصبح المهاجم الجزائري مرتبطا مع اصحاب اللونين الاحمر والابيض لعقد يمتد إلى غاية يونيو 2018.  وانضم بلفوضيل (25 سنة) إلى صفوف ستاندار لييج في صفقة انتقال حر لموسم واحد الصائفة الماضية.  ولم يتم استدعاء مهاجم انتر ميلان وبارما الايطاليين سابقا لقائمة الـ23 لاعبا للمشاركة في نهائيات كأس افريقيا للأمم-2017 بالغابون (14 جانفي-5 فيفري) التي وضعها المدرب البلجيكي للمنتخب الجزائري لكرة القدم، جورج ليكنس.  وبتسجيله لعودة قوية في البطولة البلجيكية، بات خريج مدرسة نادي ليون الفرنسي محل اهتمام عديد من الاندية الأوروبية.=== سوداني أحسن هداف للخضر خلال 2016 أنهى مهاجم دينامو زغرب الكرواتي لكرة القدم، عام 2016 كأحسن هداف للمنتخب الجزائري برصيد 4 أهداف في 3 مباريات.  ويتقدم سوداني زملاءه سليماني (3 أهداف) ورياض محرز وسفيان فغولي وسفير تايدر بهدفين لكل لاعب.  خلال هذه السنة، سجل سوداني (29 سنة) هدفا ضد السيشل والكامرون وثنائية أمام ليزوطو. وقد حرمته الإصابات المتعددة التي تعرض لها، من بعض مقابلات الخضر، كانت آخرها ضد نيجيريا في أويو يوم 12 نوفمبر الماضي (هزيمة 3-1) لحساب اليوم الثاني من تصفيات مونديال-2018.  كما أنهى ابن مدينة الشلف مرحلة الذهاب للبطولة الكرواتية كأحسن هداف برصيد 10 أهداف. 


أخر تحديث : 2016 | تصميم : lai_nassim@hotmail.fr

الرئيسية - من نحن - اتصل بنا