متابعات | ملفات | تحقيقات | شؤون عالمية | رياضة | مقالات | حوارات | كاريكاتير | كلمة حق |

Share on Google+

عدد الأسبوع

ملفات ساخنة

طائرة تجسس صامتة بدون طيار

هذه الدول تنشر التشيّع في الجزائر !

هل خطّط بومدين لاغتيال ملك المغرب؟

استفتاء

كيف تقيّم نتائج الربيع العربي؟

ـ دمّر عدة بلدان عربية

ـ حقق نتائج رائعة

ـ نتائجه تنقسم إلى سلبية وأخرى إيجابية

الجزائر أولا وأخيرا

الجزائر أولا وأخيرا

بقلم: محمد قروش

الصراعات السياسية والتلاسن الإعلامي الذي يملأ ضجيجه ساحات الجزائر وأعمدة الصحف وقنوات الإعلام بين كثير من الشخصيات السياسة حول كثير من القضايا الهامة وغير الهامة أصبح يمثل خطرا على وحدة الجزائر وتماسك الجزائريين بما يحمله من حزازات شخصية ونعرات قبلية وتناقضات فكرية ومذهبية قد تؤدي إلى انهيار تماسك الوحدة الوطنية وخلق القلاقل داخل المجتمع وانفجاره.فالمتتبع للأحداث في الجزائر يلاحظ ذلك الكم الهائل من التصريحات والتصريحات المضادة لكثير من الشخصيات العامة التي لا تتوانى في استعمال كل الطرق المشبعة بالقذف والسب والتلميحات المريبة من أجل الرد على الخصوم ومحاولة إفحامهم حتى ولو كان ذلك على حساب تجاوز أخلاق الجدال والنقاش المتعارف عليها والتي تقضي بالدرجة الأولى باحترام الخصوم وأفكارهم وعدم التعرض لأمور خاصة قد تكون خارج جوهر النقاش ولا تقدم في حلحلة المواضيع والقضايا المطروحة.ولا يعني هذا أن تكون حرية التعبير عن الرأي ومناقشة الأفكار المطروحة على الساحة عيبا أو جرما محرما بين مختلف الأطياف والفئات والتنظيمات ولكن أن يتحول هذا النقاش إلى صراعات حادة يستعمل فيها القذف والتهجم والتنابز بين الفرقاء إلى طريقة لحل الخلافات والاختلافات فذلك هو الخطأ الكبير الذي يقع فيه كثير من الناس ظنا منهم أن أحسن طريقة لعلاج القضايا والخلافات هو رفع الأصوات والصراخ والضرب تحت الحزام والتشابك بالأيدي والعصي.إن الاختلاف الفكري والسياسي مهما كانت حدته يجب أن يبقى مجرد اختلاف تبرره طبيعة الإنسان البشرية التي لا يمكنها أن تحيط بكل الزوايا والأفكار كما أنها انعكاسات لطبيعة الإنسان ومحيطه الذي يؤثر على تشكيل رؤيته للأشياء وفهمه لها ومن ثم يصبح الاختلاف كما يقال رحمة قد يمكن استغلاله مجمل أفكاره والتوفيق بينها من اجل الخروج بأفكار وحلول تؤدي إلى التوافق وليس إلى التصادم والتقاتل.وإذا كان الاختلاف حق فإن طريقة التعبير عنه يجب أن تكون بالطرق الحضارية والجدال الحسن والبينة الواضحة ولا يجوز اللعب بالنعرات الجهوية والقبلية والعنصرية أو المذهبية في محاولة لحشد الدعم للأفكار والمواقف كما لا يجوز استعمال الأساليب والألفاظ والكلمات والوسائل المنحطة من اجل مواجهة الأفكار وأكثر من ذلك يجب مراعاة الصالح العام للبلاد العباد بعيدا عن إثارة الفتنة والقلاقل والنزاعات..


أخر تحديث : 2016 | تصميم : lai_nassim@hotmail.fr

الرئيسية - من نحن - اتصل بنا