متابعات | ملفات | تحقيقات | شؤون عالمية | رياضة | مقالات | حوارات | كاريكاتير | كلمة حق |

Share on Google+

عدد الأسبوع

ملفات ساخنة

طائرة تجسس صامتة بدون طيار

هذه الدول تنشر التشيّع في الجزائر !

هل خطّط بومدين لاغتيال ملك المغرب؟

استفتاء

كيف تقيّم نتائج الربيع العربي؟

ـ دمّر عدة بلدان عربية

ـ حقق نتائج رائعة

ـ نتائجه تنقسم إلى سلبية وأخرى إيجابية

حليلوزيش لن يعود لتدريب الخضر حاليا

حليلوزيش لن يعود لتدريب الخضر حاليا


قال أن الفرديات لا تكفي لتكوين فريق جيّدحليلوزيش لن يعود لتدريب "الخضر" حاليا عبّر المدرب السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم وحيد حليلوزيش عن خيبته بعد مشوار "الخضر" الذين خرجوا من الدور الاول لكأس إفريقيا للأمم (كان-2017) المتواصلة بالغابون مشيرا أن "الفرديات لن تصنع حتما فريقا جيدا".  وقال التقني البوسني في حوار مع الموقع المتخصص "فانز فون": "أنا بعيد عن الفريق الجزائري وليس بإستطاعتي تحليل ما وقع بالغابون لكن الشيء المؤكد أن الفرديات لا تكفي وحدها لتكوين فريق جيد".  وترك حليلوزيش صورة جميلة لدى إشرافه على الجزائر بين 2011 و2014 حيث حقق تأهلا تاريخيا إلى الدور ثمن من المونديال سنة 2014 بالبرازيل ليقصي بصعوبة أمام العملاق الألماني بعد الوقت الإضافي (2-1).  هذا الإنجاز دفع العديد من المتتبعين للمطالبة بعودة حليلوزيش إلى العارضة الفنية للخضر.  وفي هذا الشأن أوضح يقول: "هذا الامر مستحيل حاليا لانني مرتبط بعقد مع المنتخب الياباني وأهدف لتأهيله إلى مونديال 2018 بروسيا. إن حدث هذا الامر سيكون ثالث تأهل شخصي لي إلى أكبر إلى أكبر محفل كروي عالمي مع ثلاثة منتخبات مختلفة (بعد كوت ديفوار والجزائر).  ويتواجد المنتخب الجزائري دون مدرب عقب إستقالة البلجيكي جورج ليكنس مباشرة بعد الاقصاء من الدور الاول لكان-2017. 
بول بوت غير مهتم بتدريب الجزائر أكد المدرب البلجيكي لاتحاد الجزائر (الرابطة الجزائرية الأولى لكرة القدم)، بول بوت، عدم اهتمامه بمنصب مدرب المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم وخلافة مواطنه جورج ليكانس، المستقيل من منصبه بعد اقصاء الخضر في الدور الأول لكأس إفريقيا للأمم-2017 بالغابون.  وصرح بول بوت خلال ندوة صحفية نشطها بملعب عمر حمادي (الجزائر) قائلا:" لن أترشح لمنصب مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم".  وكان الناخب السابق لبوركينا فاسو، الذي نشط نهائي طبعة-2013 بجنوب إفريقيا، مستاء من المستوى الفني لكان-2017 حيث قال: "كانت هناك صراعات كثيرة وحضورا مكثفا على الكرة الثانية. والأقوى بدنيا هم الذين نجحوا في هذا المجال والذين لم يتلقوا أهدافا كثيرة. وللذهاب بعيدا في مثل هذه المنافسة، يجب التحلي بالفعالية في الهجوم".  وكان بول بوت قد عين على رأس الطاقم الفني لاتحاد الجزائر في شهر أكتوبر الماضي خلفا للفرنسي جان ميشال كافالي. 


أخر تحديث : 2016 | تصميم : lai_nassim@hotmail.fr

الرئيسية - من نحن - اتصل بنا